العيد الوطنيّ ٢٠١٦

16th December 2016
كلنا حلب

كان من المقرر أن تحتفل أكاديميّة قطر الخور بالعيد الوطنيّ لدولة قطر، واستعدّت له بإقامة الزينات، وإعداد البرامج، وارتداء الملابس الوطنيّة التى تتلوّن بألوان علم الدولّة، ولكن، وتلبية لدعوة أمير البلاد الشيخ تميم بن حمد آل ثاني حفظه الله ورعاه، أُلغيت الاحتفالات بالعيد الوطنيّ تضامنًا مع أهل مدينة حلب الذين يتعرّضون لكارثة إنسانيّة نتيجة الحرب المستعرة في سوريّا الشقيقة. 

اجتمع طلّاب أكاديميّة قطر الخور في القاعة الرياضيّة في المدرسة الثانويّة مع مدرّسيهم وأعضاء الهيئة الإداريّة، وقرأوا سورة الفاتحة، ومن ثمّ رددّوا النشيد الوطنيّ. بعد ذلك، خاطبت مديرة الأكاديميّة السيّدة عائشة المقبالي الحضور باللّغتين العربيّة والإنكليزيّة معبّرة عن تقديرها لقرار أمير البلاد الحكيم والذي ينمّ عن مشاعر إنسانيّة كريمة، ويدلّ على موقف متآزر مع محنة يمرّ فيها مواطنون في بلد عربيّ شقيق. أثنت السيّدة عائشة على ردود فعل الطلّاب الذين أبدوا تفهّمهم لتوقّف الاحتفالات بالرغم من استعدادهم لها، وقالت لهم بأن فرحة عيد الاستقلال ستبقى في قلوبنا ولن تغيّر مظاهر الاحتفال ولاءنا لبلدنا الحبيب قطر. احتفال اليوم كان مختلفًا لأنه جعلنا نقدّر أهميّة السلام الذي نعيشه في بلدنا ونتمنّاه لجميع الشعوب. 

 

قام بعض الطلّاب بإلقاء قصائد وطنيّة عبرّوا من خلالها عن محبتهم لوطنهم، تبع ذلك دعاء مؤثّر ردده الأستاذ والينا ماء العينين دعا فيه الله تعالى أن ينصر سوريا على من عاداها، وأن يفرّج كربتهم ويعينهم على البلاء، ويمنّ على دولة قطر بدوام الرفعة والتقدّم وأن يحفظ حاكمها وشعبها.